تعريفه، مبادئه ،أهدافه ومهامه :

 

مجلس الأعيان هيئة عرفية، وإرث حضاريّ، يمثّل أحد قطبي تسيير المدينة. يتشكل أساسا من رؤساء العشائر وممثلين عن المجالس الشعبية المنتخبة.

للمجلس مكتب تنفيذي، يتشكّل من رئيسه وثلاثة نواب، مكلّف بتنفيذ قراراته، والإشراف على هيئاته، ومتابعة أعمالها.

وللمجلس أيضا هيئات أخرى هي:

  • المجمع العشائري

  • عشر لجان في مختلف المجالات

  • الهيئة الاستشارية

  • هيئة الشباب

  • هيئة جماعات اليسجنيين خارج مزاب

يرتكز المجلس في عمله على المبادئ الآتية :

  • التمسّك بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وفق منظور المذهب الإباضي، والتمسّك بالهويّة المزابيّة.

  • احترام الدستور، والعمل في إطار المنظومة القانونية الجزائرية.

  • الحفاظ على الطابع العرفي للمجلس.

  • التنسيق مع هيئة العزابة.

  • تكريس مبدأ التشاور والحوار، واتّخاذ القرارات على أساس التوافق.

  • الاستعانة بكفاءات المجتمع، وإشراك أهل الاختصاص أفرادا وهيئات.

  • الالتزام بالتوجّهات السياسية لمجلس باعبد الرحمن الكرثي.

يهدف المجلس إلى:

  • حسن تسيير المجتمع في جميع المجالات، والتمسّك بوحدته.

  • ترسيخ الانتماء الإسلامي الإباضي.

  • تعزيز روح الانتماء الوطني.

  • المحافظة على المقوّمات الثقافية المزابية الأصيلة، وترقيتها.

  • ترقية الحسّ المدني، وروح المواطنة لدى الأفراد.

تتمثّل المهام الأساسية للمجلس فيما يلي:

  • التنسيق بين ممثلي مختلف الهيئات العرفية والرسمية في المجلس.

  • تمثيل البلدة في مختلف المناسبات.

  • حماية الحقوق الماديّة والمعنويّة للمجتمع.

  • وضع استراتيجية للتنمية المستدامة.

  • توظيف الآليات الملائمة لتحقيق الأهداف.

  • متابعة المستجدّات المحليّة والوطنيّة والدولية، والتفاعل معها.

  • تشجيع مختلف المبادرات والأنشطة المساهمة في تحقيق أهداف المجلس، ورعايتُها.

  • اعتماد سياسة إعلامية هادفة اتّجاه المجتمع.

  • السهر على التكوين الكفيل بتحقيق أهداف المجلس.

  • التنسيق مع مختلف الهيئات العرفية والرسمية خارج البلدة.