تظاهرة “أملاقا” في طبعتها الحادية عشر

بالتنسيق مع كلّ من جمعية حماية الطفولة ومؤسّسة أمكروس أنجيم والتنسيقية اليسجنية بالعاصمة، أقام نادي الشباب من 23 إلى 27 ديسمبر 2018 تظاهرة “أملاقا” في طبعتها الحادية عشر وكان شعارها في هذه السنة “علّموهم وهم يلعبون“.

استفاد خلال هذه التظاهرة حوالي 870 ولدا (ذكرا وأنثى) من:

  • ألعاب ترفيهية وتثقيفية.
  • ورشات تكوينية في الرسم والأشغال اليدوية الإبداعية والتجارب العلمية الممتعة.
  • مسابقات ثقافية فكرية.
  • جولات سياحية وتثقيفية من خلال زيارة الكنوز المعمارية لقصر آت يسجن.
  • استعراض للباس التقليدي والأهازيج المحلية.

احتضنت مدرسة نوح عائشة الجانب الأنثوي تحت إدارة السيد طلاي جابر بن بكير واحتضنت مدرسة الشيخ أبي إسحاق الجانب الذكوري تحت إدارة السيد عومارة كمال بن محمد.

وساعد المديرين في التأطير طاقمان يتكونان من حوالي 165 متطوعا بالتناصف بين الجنسين معظمهم طلبة وطالبات من مختلف المستويات التعليمية من المتوسط إلى الجامعي.

يعتبر المنظمون لهذه التظاهرة أنها كانت ناجحة إلى حدٍّ بعيد حيث أنّهم تمكّنوا من تنفيذ البرنامج المعدّ لها بأكمله دون عائق يُذكر ويشكرون بالمناسبة كلّ من ساهم في إنجاحها من قريب أو بعيد، سائلين الله أن يبلّغهم إلى الاستمرار في إقامتها في السنوات القادمة وأن يوفقهم إلى تحسينها من سنة لأخرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن الكاتب

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.