يوم إعلامي حول مرافقة طلبة الطور الثانوي

بمناسبة اليوم العالمي للمعلم، نظمت لجنة التربية والتعليم التابعة لمجلس الأعيان بالتنسيق مع مؤسسة حبل الوريد يوم الجمعة 04 أكتوبر بدار عرش آت موسى يوما إعلاميا حول مرافقة طلبة الطور الثانوي.

كان الهدف من هذه التظاهرة الاطلاع على تجربة بعض المؤسسات التي لها خبرة في هذا المجال والوقوف على محاسن برامجها وذلك بغرض  التكفل الأمثل بطلبة آت يسجن وتحسين مشروع مرافقتهم.

دُعي لهذه التظاهرة كل إطارات التعليم الثانوي والجامعي اليسجنيين، من أساتذة ومفتشين وإداريين العاملين والمتقاعدين وكذا مديري المؤسسات التعليمية بالبلدة، العمومية والخاصة والحرة منها وبجميع أطوارها، ورؤساء الهيئات العرفية وجمعيات أولياء التلاميذ.

وشاركت في استعراض تجاربها كل من المؤسسات التالية:

  • مشروع أوعبّي لقصر بنورة.
  • مشروع بيوت الطلبة ببرج الكيفان (العاصمة).
  • مشروع الطالب المتفوق التابع لمؤسسة الشيخ عمي سعيد.
  • مشروع مرافقة طلبة آت يسجن
  • مشروع مؤسسة حبل الوريد

افتتح اللقاء بكلمة توجيهية من فضيلة الأستاذ ترشين محفوظ بن صالح ثم تلتها عروض المؤسسات بتنشيط الأستاذ سبعي أحمد.

تلى كل عرض مناقشة مستفيضة أجاب العارض فيها على أسئلة واستفسارات واستيضاحات الحاضرين الذين كان عددهم متوسط بالنسبة لمجموع المدعوين.

و تجدر الإشارة إلى أن هذا اليوم الإعلامي سيُتبع خلال شهر نوفمبر القادم بيوم دراسي سيمكن المنظمين من تقرير مصير مشروع المرافقة بآت يسجن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن الكاتب

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.